الساعة : 05:11 صباحاً / اليوم الثلاثاء ، 07 ديسمبر 2021
أحدث الأخبار

أدت فريضة الحج 7 مرات و29 العمرة للتكفير عن ذنوبها.. خبايا الفنانة التي تبرأت من تاريخها الفني! تعرف عليها بالصوره

| الخليج الان | (الخليج الان ميرنا)

تعتبر من الممثلات اللاتي تمتعن بشهرة واسعة في حياتها الفنية، وقدمت العديد من الأعمال السينمائية التي منع الرقابة اغلبها من العرض، واعتبرت من أجرأ الممثلات في العالم العربي، وفي هذه السطور يستعرض "أحداث نت" جوانب من حياة الفنانة ناهد يسرى في شقيه الفني والشخصي.

 

 

 

 

 

 

ولدت ناهد يسري في عام 1949وبدأت مشوارها الفني عام 1968م، فهى تنتمي لعائلة فنية، فشقيقتها الفنانة سامية شكري شاركتها في عدد من المسلسلات كان أشهرها مسلسل "الكنز"، ونشرت مجموعة من الروايات في حلقات مسلسلة بالمجلات اللبنانية، ومن أفلامها: "الخائنة، العبيط، صغيرة على الحب، غراميات مجنون".

 

 

 

انتقلت ناهد إلى بيروت في عام 1970، مع بداية نهضة السينما اللبنانية وهجرة الفنانين المصريين إلى لبنان، وتألقت في السينما اللبنانية في أدوار اﻹغراء، عام 1971 قدمت "مقلب حب" و"الحب سنة" و"امرأة من نار، و"سيدة الأقمار السوداء".

 

 

 

 

 

وفي عام 1973 قدمت عملين أيضا "عندما يغني الحب" و"ملكة الحب"، في الثمانينيات قدمت فيلمين "حكاوي" و"لو بعد حين" وعلى الرغم من اهتمامها بالسينما إلا أنها قدمت أعمالًا أخرى عرضت على الشاشة الصغيرة، ومنها مسلسلات "غاب نصف القمر" و "روز اليوسف" و "اليتيم"، وفي عام 2010 تم تكريمها في الكويت، من قبل رئيسة احدى المنتديات الليبرالية "نجلاء النقي".

 

 

 

 

 

وتعرضت ناهد يسري عام 1974 لحادث مروع، أدى إلى رحيل صديق مرافق لها، وبعد ذلك اتخذت ناهد قرار الاعتزال متأثرة بما حصل في الحادث، الذي أحزنها كثيرا وبقي مدفونا معها لفترة طويلة.

 

 

 

 

 

وغابت ناهد يسري بعد الحادث عن الساحة الفنية لأكثر من عشر سنوات، لتعود في منتصف الثمانينيات بأفلام من إنتاجها، وتحديداً بالفيلم التلفزيوني “الشيطان يسكن بيتنا".

 

 

 

 

 

وفي عام 1990م، اعتزلت ناهد يسري عن التمثيل مع شائعات أفادت أنها قررت ارتداء الحجاب وقيل إنها تبرأت من تاريخها الفني، خصوصاً في الفترة التي انتشرت فيها ظاهرة حجاب الفنانات، وقيل إنها صرحت في لقاء صحافي معها أنها لم تؤمن بفرض الحجاب.

 

 

 

 

 

وقالت في لقاء تلفزيوني لها: إن زوجها لم يجبرها على ارتداء الحجاب أو الابتعاد عن الوسط الفني، ولكنها اختارت ذلك بإرادتها، وقررت ناهد يسري تكريس حياتها لزوجها ولبيتها.

 

 

 

 

كما كشفت أنها أدت فريضة الحج 7 مرات، والعمرة 29 مرة، بهدف نيل غفران من الله، وكان آخر أعمالها الفنية فيلم "اختفاء زوجة".   وقدمت ناهد يسري العديد من الأفلام المصرية – اللبنانية المشتركة، التي اعتمدت على المشاهد الجريئة والإغراء الصارخ، وعرفت وقتها بأدوار الاغراء والشخصيات الملفتة فمثلاً فيلم "سيدة الأقمار السوداء" الشهير لم يعرض في دور العرض السينمائي في مصر بسبب اعتراض الرقابة عليه، وذلك لاحتوائه مشاهد جنـسية صارخة لا تتناسب مع طبيعة المجتمع.

 

 

 

وبعد ان منعته الرقابة، تم تهريب الفيلم في شرائط فيديو كاسيت، وتم اطلاقه في السينما اللبنانية في مايو عام 1972، لكن بشرط حصر مشاهدته على الكبار فقط، ما زاد من رواجه التجاري.

 

 

 

 

وكشفت يسري، عن زوجها قائلة: "عندما عرض عليّ الزواج قلت له أنا ممثلة مش بنت "الشعراوي"، وبمثل بمايوه وعريان وفيه قبلات ودي مهنتي واخترتها وأحبها وهو لم يقل شيئا".

 

 

 

 

 

وعن وقوعها بغرام زوجها قالت: "كنت كالفرس، وكان الجميع يحبني إلا أنني لم أكن أحب أحدا، وشعرت أنني أحب هذا الرجل فعلا عندما تقدم لي بطلب الزواج رسميا، ولم أعد زوجي بالاعتزال وهو لم يفرض علىّ ذلك.