الساعة : 11:50 صباحاً / اليوم الجمعة ، 19 أغسطس 2022
أحدث الأخبار

مشهد تمثيلي ساخن يتحول الى معاشرة حقيقية والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر وصراخ البطلة | تفاصيل كامله!

| منوعات

ندما عرض فيلم " Last Tango in Paris " في باريس عام 1972 ، أثار ضجة كبيرة حول العالم ، واصطف عشاق السينما أمام القاعات في فرنسا لمشاهدة هذا الفيلم الصادم الذي تضمن مشهد اغتصاب حقيقي لم تعرف الممثلة أنه حقيقي وذلك لأن المخرج والبطل اتفقا عليه دون علم البطلة وكشفت عن رد فعلها بعد عرضه .

 

مذيعة فلسطينية وكأنها حورية الأرض تظهر على قناة الجزيرة الأخبارية .. والمتابعون ينذهلون من جمالها الخارق وانوثتها الصارخة..!! (صور)

حقائق تكشف والمستور يخرج للعلن . هذه هي الصورة القاتلة التي كانت سبباً في طلاق هيفاء وهبي من وزجها أحمد ابو هشمية .. وصدمت المصريين (تفاصيل كامله)

بأقوى وصلة رقص فاضحة تفجر انوثتها لـ غادة عبد الرازق بملابس شفافة مثيره في الرياض .شاهد (فيديو)

بجراءه غير معهود وبدون خجل ليلي علوي تدلي باعترافات ناريه تزلزل الجمهور وتكشف عن التنازلات التي قدمتها للمخرجين من أجل دخول المجال الفني وان تكون نجمه (تفاصيل مخجله)

فنانه ونجمه شهيرة للغايه تبوح بأسرار صادمة لاول مره عن العندليب و الأطرش : وضعوني في سرير خلف الكاميرات وعندما استلقيت على ظهري كانت الصدمة؛؛ تفاصايل مثيره؟

بدر خلف يفقد عقله ويستلقي على السرير بشكل خادش ويظهر مفاتن جسدة بلانجري ناري وينتظر حبيبه لممارسة الحميمة- بالصورة

أجمل مذيعة في قناة الحدث تتعرض لتعذيب وحشي وبدون ادنى رحمه من زوجها.. يطفئ السجائر في جسدها ويجبرها على فعل هذا الشيء الصادم في الحمام.. تفاصيل مؤلمه وصادمه؟

تصريحات تهز الوسط الفني كله... فنانة ونجمه شهيرة فاتنه الجمال تعترف بجرأة خادشة وبدون خجل: أحب ربطي وضربي اثناء معاشرتي وانا المسيطرة عند ممارسة العلاقة الحميمة شاهد من تكون..!

 

 

 

 

فرواد السينما لم يشهدوا قط مشهد اغتصاب وحشي گذاك الذي ظهر في فيلم " Last Tango in Paris " ( التانجو الأخير في باريس ) وكان يجمع بين الممثل مارلون براندو والممثلة ماريا شنايدر .كان براندو آنذاك في ذروة نجاحه بعد صدور فيلم " The Godfather " قبل بضعة أشهر ، لكن عرض فيلم " التانجو الأخير في باريس " أثار صدمة وذهولا وغضبا لدى الجماهير السينمائية بسبب احتوائه على مشهد اغتصاب حقيقي " وفقا لما صرح به مخرج الفيلم الإيطالي برناردو برتولوتشي .

وكانت ماريا آنذاك تبلغ من العمر 19 عاما وبراندو 48 عاما عندما شاركا بالفيلم حيث كان مشهد الاغتصاب واقعيا جدا وأوضح نجوم العمل السينمائي أنهما كانا تحت ضغط المخرج مضطرين لتنفيذ المشهد تنفيذا فعليا وواقعية على الرغم من رفضهما .

 

 

 

 

 

 

وعاد مشهد الاغتصاب هذا ليجتاح مواقع التواصل الاجتماعي من جديد بعد التصريحات التي أدلى بها المخرج برتولوتشي ، قائلا إن الاغتصاب كان حقيقيا وبالاتفاق مسبقا بينه وبين وبراندو من دون علم وموافقة ماريا اشنايدر .

 

 

 

 

 

 

وظهر الفيديو الذي يتحدث فيه برتولوتشي عن هذه الواقعة مجددا على مواقع الإنترنت بعد أن قامت المؤسسة الإسبانية الغير ربحية " El Mundo de Alycia " بتاريخ 25 نوفمبر الموافق لليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة ، بإعادة نشر التصريح من جديد على الرغم من أن الفيديو الأصلي كان قد نشر في العام 2013 .وكانت ماريا شنایدر التي توفيت في عام 2011 بعد صراع طويل مع مرض السرطان ، قد صرحت لصحيفة دايلي ميل البريطانية في عام 2007 بأن المشهد " لم يكن موجودة في السيناريو الأصلي " وكان براندو هو صاحب الفكرة ، إلا أنه قيل لها أن المشهد تمثيلي فقط " .

 

 

 

 

 

وأضافت : " كنت غاضبة جدا ، لأني أجبرت على أن أكون جزءا من المشهد من دون علمي أو موافقتي " وكان على أن أتصل بوكيل أعمالي أو المحامي الخاص بي ليحضرا إلى مكان التصوير ، لأنه ليس من المفترض أن يجبر الممثل على فعل شيء لا يعلمه ولم يكتب في وأيد برتولوتشي ما صرحت به شنايدر قائلا إن " فكرة مشهد الاغتصاب حضرتني أنا ومارلون براندو في صباح يوم التصوير ، كنا نريد أن يظهر رد فعل ماريا كفتاة عمرها 19 عاما وليس كممثلة " 

 

 

 

 

 

وأوضحت الممثلة الراحلة إنها شعرت بالإهانة والاشمئزاز والغضب من برتولوتشي وبراندو عقب تصوير المشهد.السيناريو ، لكنني لم أكن أعي ذلك آنذاك " .