الساعة : 11:24 مساءً / اليوم الاربعاء ، 19 يناير 2022
أحدث الأخبار

مشهد تمثيلي ساخن يتحول الى معاشرة حقيقية والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر وصراخ البطلة | تفاصيل كامله!

| منوعات

ندما عرض فيلم " Last Tango in Paris " في باريس عام 1972 ، أثار ضجة كبيرة حول العالم ، واصطف عشاق السينما أمام القاعات في فرنسا لمشاهدة هذا الفيلم الصادم الذي تضمن مشهد اغتصاب حقيقي لم تعرف الممثلة أنه حقيقي وذلك لأن المخرج والبطل اتفقا عليه دون علم البطلة وكشفت عن رد فعلها بعد عرضه .

 

الكشف عن اللحظات الاخيره ...مشاهد صعبة بغرفة مرض وائل الإبراشي.. وحقائق جديدة حول سبب الوفاة . ماحدث معه محزن للغاية!!

مفاجأة فنيه صادمة .. الكشف عن الديانة الحقيقية للمطربة شيرين عبدالوهاب والتي أخفتها عن الجميع .. والمفاجأة في عدد زيجاتها !.. (اتفرج)

بحزن شديد ..وصية الراحلة سهير البابلي الأخيرة أبكت جميع محبيها.. وهذا اهم ما اشترطته عند دفنها !

الجمهور في حالة ذهول. بعد تسريب الصورة الاكثر اغراء على الارض التي أدت الى طلاق النجمة هيفاء وهبي من أبو هشيمة!

بعدما شك في شيء .. مذيع شهير يكتشف خيانة زوجته .. وضع كاميرات مراقبة سرية في منزله وعندما شاهدت التسجيلات كانت المفاجأة التي لم يتوقعها!.

لن تصدق أحمد عبدالعزيز...باع كل أثاث منزله للإنفاق على أسرته ..والمفاجأة في زوجته الشهيرة ومهنتها ! تفاصيل مؤلمة

الفنانه يسرا تخرج بتصريحات نارية وتعترف بكل جرأة امام زوجها.. وتكشف هويه الرجل الذي تمنت ان تعاشره لكنها رفض حتى النظر اليها! تفاصيل مثيرة

الفنانه شيرين سيف النصر تفضح المستور بدون خجل: هذا ما فعله الزعيم عادل إمام معي وضيع تسع سنوات من حياتي!

تفاصيل محزنه للغاية ..هذا النجم المصري الشهير.. ترك وصية غريبة للغاية ..وابنته تزوجت من صديق عمره! .. لن تصدق من هو!

 

 

 

 

فرواد السينما لم يشهدوا قط مشهد اغتصاب وحشي گذاك الذي ظهر في فيلم " Last Tango in Paris " ( التانجو الأخير في باريس ) وكان يجمع بين الممثل مارلون براندو والممثلة ماريا شنايدر .كان براندو آنذاك في ذروة نجاحه بعد صدور فيلم " The Godfather " قبل بضعة أشهر ، لكن عرض فيلم " التانجو الأخير في باريس " أثار صدمة وذهولا وغضبا لدى الجماهير السينمائية بسبب احتوائه على مشهد اغتصاب حقيقي " وفقا لما صرح به مخرج الفيلم الإيطالي برناردو برتولوتشي .

وكانت ماريا آنذاك تبلغ من العمر 19 عاما وبراندو 48 عاما عندما شاركا بالفيلم حيث كان مشهد الاغتصاب واقعيا جدا وأوضح نجوم العمل السينمائي أنهما كانا تحت ضغط المخرج مضطرين لتنفيذ المشهد تنفيذا فعليا وواقعية على الرغم من رفضهما .

 

 

 

 

 

 

وعاد مشهد الاغتصاب هذا ليجتاح مواقع التواصل الاجتماعي من جديد بعد التصريحات التي أدلى بها المخرج برتولوتشي ، قائلا إن الاغتصاب كان حقيقيا وبالاتفاق مسبقا بينه وبين وبراندو من دون علم وموافقة ماريا اشنايدر .

 

 

 

 

 

 

وظهر الفيديو الذي يتحدث فيه برتولوتشي عن هذه الواقعة مجددا على مواقع الإنترنت بعد أن قامت المؤسسة الإسبانية الغير ربحية " El Mundo de Alycia " بتاريخ 25 نوفمبر الموافق لليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة ، بإعادة نشر التصريح من جديد على الرغم من أن الفيديو الأصلي كان قد نشر في العام 2013 .وكانت ماريا شنایدر التي توفيت في عام 2011 بعد صراع طويل مع مرض السرطان ، قد صرحت لصحيفة دايلي ميل البريطانية في عام 2007 بأن المشهد " لم يكن موجودة في السيناريو الأصلي " وكان براندو هو صاحب الفكرة ، إلا أنه قيل لها أن المشهد تمثيلي فقط " .

 

 

 

 

 

وأضافت : " كنت غاضبة جدا ، لأني أجبرت على أن أكون جزءا من المشهد من دون علمي أو موافقتي " وكان على أن أتصل بوكيل أعمالي أو المحامي الخاص بي ليحضرا إلى مكان التصوير ، لأنه ليس من المفترض أن يجبر الممثل على فعل شيء لا يعلمه ولم يكتب في وأيد برتولوتشي ما صرحت به شنايدر قائلا إن " فكرة مشهد الاغتصاب حضرتني أنا ومارلون براندو في صباح يوم التصوير ، كنا نريد أن يظهر رد فعل ماريا كفتاة عمرها 19 عاما وليس كممثلة " 

 

 

 

 

 

وأوضحت الممثلة الراحلة إنها شعرت بالإهانة والاشمئزاز والغضب من برتولوتشي وبراندو عقب تصوير المشهد.السيناريو ، لكنني لم أكن أعي ذلك آنذاك " .