الساعة : 10:48 صباحاً / اليوم الجمعة ، 19 أغسطس 2022
أحدث الأخبار

لماذا ظلت الفنانة عايدة عبدالعزيز تسأل عن زوجها بعد رحيله؟

| تريند الفن

نبأ حزين تلقاه الوسط الفني المصري والعربي، برحيل الفنانة المصرية عايدة عبدالعزيز مساء الخميس عن عمر يناهز الـ 92، متأثرة بما كانت تعانيه من أمراض.

عايدة عبد العزيز التي ولدت عام 1930 بمحافظة المنوفية، وكانت متزوجة من الراحل أحمد عبد الحليم في زيجة استمرت لما يزيد عن 60 عاما، قدمت على مدار تاريخها الفني ما يزيد عن 200 عمل. وجاءت نهاية الأعمال في عام 2014 حينما شاركت يحيى الفخراني بطولة مسلسل "دهشة"، لكنها اختارت أن تبتعد بإرادتها، خاصة أن رحيل زوجها الفنان أحمد عبد الحليم جعلها لا ترغب في الظهور أو المشاركة بأي عمل فني، وذكرت في لقاءات سابقة أنه آن الأوان كي تبتعد وتستريح وتتابع ما يجري في حياتها الخاصة.

كم يصمد الطفل ريان على هذه الحالة؟ طبيب مختص يجيب

شاهد بالفيديو ...جليلة المغربية... تضع خاتم خطوبة من ألماس داخل منزل تامر حسني ..هل سيقدمان على هذه الخطوة؟؟

كيف سقط الطفل ريان إلى البئر..شاهد بالفيديو والده يجيب ويكشف مفاجأة من العيار الثقيل وقعت قبل الحادثة بأيام

بلقيس تعتزل لفترة وهذا ما قررته...هل ستقدم على هذه الخطوة!!

جلال شموط: أرفض الزواج من جديد وأدعم المساكنة.. وعندما سأله المذيع هل ستدعم ابنتك في المساكنة صدم الجميع!!

ليلى عوض عن زهير رمضان: ما راح أسامحه

ممثل سوري يكشف سر غريب عن سبب رفض ياسر العظمة الاستمرار بسلسلة “مرايا”

باسل خياط: لا أحب زوجتي مثل البعض ولا أستطع الوقوف لمدة شهرين وسأعتزل في هذا الوقت

الإصابة بألزهايمر إلا أنها بعد رحيل زوجها عانت الكثير من المتاعب النفسية، وهو ما تسبب في إصابتها بمقدمات مرض الزهايمر، قبل أن تصاب بالمرض بشكل كامل قبل عامين.

وهو الأمر الذي تحدث عنه ابنها شريف أحمد عبد الحليم من قبل، وأكد أنها منذ رحيل زوجها وهي تعاني بشدة، وحينما تأكدت إصابتها الكاملة بالزهايمر بات كل ما تتمناه العائلة هو أن تستقر الحالة ولا تسوء.

لذلك مرت عليها العديد من الأيام الحلوة والأيام المرة، وكان الأمر الغريب في هذه الحالة، هي أن الفنانة الراحلة كانت دائما ما تنسى كل الأحداث الجديدة، وتتذكر فقط ما مر عليه سنوات طويلة.

حيث كان ابنها يقول إنها تنسى ما يحدث بمجرد مرور دقائق عليه، لذلك لم يكن يرغب في الدخول معها بأي جدال، وكان يوافقها على أي شيء، خاصة أنها ستنسى بعد دقائق.

  قصة حبها لزوجها الغريب أنها أيضا كانت دائما ما تسأل عن زوجها الراحل أحمد عبد الحليم، وحينما كان ابنها يخبرها بأنه توفي، كانت تتلقى الخبر وكأنه يحدث للمرة الأولى في حياتها، وتشعر بحزن كبير، وكان الأمر يتجدد في كل مرة تسأل عنه.

وكيف لا يحدث ذلك، والثنائي ارتبط معا بقصة حب كبيرة للغاية، وعاشا معا لما يزيد عن 60 عاما، كما أنها في كل لقاءاتها قبل إصابتها بالزهايمر كانت تتحدث عن حبها له، وأنها منذ رحيله وهي تعاني ومتأثرة.

وفي سنواتها الأخيرة كانت حركتها صعبة للغاية، خاصة أنها تعرضت لكسر في الحوض، أثر على حركتها بشكل كبير، وكانت الممرضة تلازمها في المنزل بشكل مستمر.

والمرير في الأمر، أن السنوات الأخيرة كانت تشهد تجاهلا كبيرا لها من قبل أعضاء الوسط الفني، حيث لم تكن تسأل عنها سوى رجاء الجداوي قبل رحيلها، والفنانة رجاء حسين، فيما كانت النقابة تسأل عنها في المناسبات فقط، ولم يكن يتذكرها أحد من زملائها.